كل ما تحتاجه عن زهرة القرنفل

كيف أعتني بزهرة القرنفل؟

القرنفل هو نبات عشبي موطنه الأصلي منطقة البحر الأبيض المتوسط، ومن الممكن العناية به بسهولة عند زراعته في المنزل، فهو ينمو في العديد من أنواع التربة، كما يُعد من النباتات شديدة التحمل، فيُمكن أن ينمو في الأماكن الباردة، أو التي تتعرض للرياح القوية، وتجدر الإشارة إلى أنه يُزرع بكثرة لأن أزهاره تعد من الأزهار الشائعة جدًا، إذ تستخدم في تنسيقات باقات الأزهار، وتتميز الأزهار برائحة القرنفل القوية، وتستخدم كزينة للأطعمة، ولإضافة نكهة لها، كما تستخدم بتلاتها كبديل لصنع شراب الورد، وصناعة العطر ومواد التجميل، كما يتم غلي الأوراق لصناعة الصابون، بالإضافة إلى زراعته كمناظر طبيعية في الحدائق.

 

البيئة المناسبة لزهرة القرنفل
الظروف المناسبة لنمو القرنفل
تعد البيئة المناسبة لنمو زهرة القرنفل هي التي يتوفر فيها ما يلي:

تحتاج إلى مكان معرّض لأشعة شمس كاملة أو جزئية، أو أي مكان تحصل فيه على 6 ساعات يوميًا من الشمس على الأقل.
تحتاج إلى تربة قلوية وخصبة وجيدة التصريف.
تحتاج إلى دوران هواء جيد، ولا يجب تغطيتها كثيرًا في فصل الشتاء.
يمكن لزهرة للقرنفل أن تتحمل الصقيع الخفيف، لكنها لا تفضل التجمد، فإذا كانت درجات الحرارة ستنخفض إلى 4.4 درجة مئوية، يجب أن تغطّي الزهرة ببطانية لحمايتها.
تستطيع النمو في درجات الصيف الحارة التي تتجاوز 29.4 درجة مئوية.

البيئة المناسبة لزهرة القرنفل في الوعاء
فيما يلي الأمور التي تحتاجها زهرة القرنفل المزروعة في وعاء:
  • يجب اختيار وعاء بعرض 200 مم على الأقل.
  • يجب ملء الوعاء بمزيج تربة زراعية عالية الجودة، والحفاظ على رطوبتها خلال فترة الإنبات.
  • تتطلب البذور الضوء لتنبت، لذلك يجب زراعتها مباشرةً في الوعاء، مع الضغط عليها برفق، وسقايتها جيدًا.
سقاية وتغذية وتقليم زهرة القرنفل
السقاية
فيما يلي كيفية سقاية أزهار القرنفل:
  • تحتاج أزهار القرنفل إلى السقاية مرة واحدة في الأسبوع أو أكثر في الطقس الحار إذا لزم الأمر.
  • يجب تجنب الإفراط بالماء، إذ يمكنه أن يسبب التعفن.
  • قد يسبب الريّ العلوي لأزهار القرنفل العفن الفطري على الأوراق.
  • لمعرفة ما إذا كان النبات يحتاج إلى ماء، يُمكن لمس 2.5- 5 سم من التربة، فإذا كانت جافة فهذا يعني أنها تحتاج إلى الماء، ومن علامات الجفاف أيضًا تدلي الأوراق، وفي الحالات الشديدة يتحول لون الأوراق إلى البني ثم تموت.
  • يجب الحفاظ على أن تكون التربة رطبة بالتساوي، والسماح للتربة بأن تجف قبل سقايتها مرة أخرى.
التغذية والسماد
فيما يلي كيفية تغذية أزهار القرنفل:
  • قم بتسميد زهرة القرنفل مرة كل شهر خلال موسم النمو بالسماد القابل للذوبان في الماء.
  • ضع طبقة من السماد بسمك نحو 2.54 سم حول النبات في كل ربيع إذا كنت تزرع القرنفل المعمر أو ثنائية الحول.
  • تحتاج زهرة القرنفل إلى مغذيات خفيفة، ولن تحتاج إلى الكثير من الأسمدة التقليدية، إذ قد تنال كفايتها من وضع مغرفة من السماد في التربة مرة واحدة في السنة.
  • قم بالتسميد حسب حاجة أزهار القرنفل بتغذية سائلة بنسبة 100 إلى 150 جزء في المليون من النيتروجين.
التقليم
تحافظ عملية التقليم على صحة زهرة القرنفل، وتكون باتباع الخطوات الآتية:
  1. اقتطاع الأطراف النامية للقرنفل الصغير بالأظافر بعد أسبوعين إلى ثلاثة من الزراعة، لتحفيز نمو الأزهار.
  2. قطع نحو 25% من إجمالي سيقان زهرة القرنفل إذا كانت ضعيفةً في الربيع أو منتصف الصيف، وينتج عن ذلك سيقان قوية، ونبات كثيف وأزهار كبيرة.
  3. قص الأزهار الذابلة طوال موسم الإزهار، إذ يحفز ذلك المزيد من التفتح.
  4. التقليل من عدد أزهار القرنفل بعد انتهاء الإزهار في أواخر الصيف أو قبل ظهور نمو جديد في أوائل الربيع.
الوقاية من الأمراض والآفات التي قد تصيب زهرة القرنفل
فيما يلي بعض النصائح التي تخفف من احتمالية إصابة زهرة القرنفل بالأمراض:
  • زراعة شتلات أو عُقل أو بذور خالية تمامًا من أي أمراض.
  • استخدام مبيدات الفطريات لحماية النباتات السليمة في حال ظهرت أعراض أمراض فطرية على نباتات أخرى قريبة منها.
  • الحرص على حصول زهرة القرنفل على التهوية المناسبة، حتى لا تصاب بالعفن أو الفطريات.
  • المحافظة على الرطوبة منخفضة، وتجنب الري في وقت متأخر من اليوم.
  • إزالة بقايا المحاصيل المصابة، لمنع انتشار العدوى.
  • استخدام مبيدات الحشرات عند ظهور حشرات المن وحشرات التريبس والعث.
نصائح إضافية للعناية بزهرة القرنفل
فيما يلي بعض النصائح للعناية بأزهار القرنفل:
  • ضع 5 سم من النشارة حول النباتات لمنع الرطوبة من التبخر بسرعة.
  • قص الأزهار عندما يبدأ لونها بالتلاشي.
  • أزل رأس الزهرة القديم فوق أعلى مجموعة من الأوراق لمنع تكوين البذور للمساعدة في نمو النبات.
  • أزل ما يقارب نصف ارتفاع النبات باستخدام مقصات نظيفة لإجبار النبات على إنتاج نمو كثيف ولظهور المزيد من البراعم.

بقلم: اية القواسمي.

من موقع: ورود وأزهار.

كل ما تحتاجه عن زهرة الأوركيد
كل ما تحتاجه عن زهرة دوار الشمس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق سلتي
إغلاق المفضلة
Close Recently Viewed
إغلاق
إغلاق
التصنيفات